$type=ticker$count=12$cols=4$cate=0$sn=0

Kitab At-Tawhid

Kitab At-Tawhid  Probably this is the most read book of today on Islamic belief regarding monotheism. It is a book authored on clarifying th...

Kitab At-Tawhid



 Probably this is the most read book of today on Islamic belief regarding monotheism. It is a book authored on clarifying the reality of Monotheism and the different types of polytheistic beliefs and practices, the author suffices himself to mentioning the relevant Ayaat, Ahaadeeth and statements of the Salaf under each chapter and then mentions the benefits derived from them.





ركز هذا الكتاب على توحيد العبادة، وهو توحيد الألوهية، والتحذير من الشرك الأكبر والأصغر، مع الكلام على توحيد الأسماء والصفات، وبيان الأدلة من الكتاب والسنة على خطر الشرك، وبيان ما بعث الله به رسله من التوحيد.

وقد بدأ المصنف هذا الكتاب ببيان توحيد العبادة؛ لأن أكثر الناس في زمانه قد جهلوا هذا التوحيد، ووقعوا في كثير من الأعمال والأقوال التي تنافيه، ثم ختم كتابه بتوحيد الأسماء والصفات ليكون هذا الكتاب شاملا لأنواع التوحيد الثلاثة".

قال الشيخ إسماعيل بن سعد بن عتيق: "طراز جديد في تفهيم الناس مقاصد التوحيد؛ إذ جعله على أبواب دائرية تنداح كل دائرة بأوسع من أختها.

فالدائرة الأولى: هو معرفة التوحيد الذي بعث الله به أنبياءه ورسله.

والدائرة الثانية: تحقيق ذلك التوحيد.

والدائرة الثالثة: الخوف من الشرك بأنواعه.

والرابعة: حماية التوحيد.

والخامسة: حماية حمى التوحيد".


منهج المؤلف في كتابه

قال الشيخ عبد المحسن العباد: "كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد هو أهم وأوسع كتب محمد بن عبد الوهاب في العقيدة، وقد اشتمل على ستة وستين بابا، أولها باب فضل التوحيد وما يكفر من الذنوب، وآخرها باب ما جاء في قول الله تعالى:Ra bracket.png وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ Aya-67.png La bracket.png.

ومن منهجه في تأليفه:

  • أن الكتاب من أوله إلى آخره يسوق فيه المؤلف آيات وأحاديث وآثارا عن سلف هذه الأمة، من الصحابة ومن بعدهم ممن سار على نهجهم وطريقتهم، وصنيعه هذا شبيه بصنيع الإمام البخاري في كتابه «الجامع الصحيح»، وعلى الأخص كتاب التوحيد الذي هو آخر الكتب في «صحيح البخاري»، فإن طريقة البخاري في ذلك أنه يورد آيات وأحاديث وآثارا.

وقد بلغت أبواب كتاب التوحيد من «صحيح البخاري» ثمانية وخمسين بابا، أولها: (باب ما جاء في دعاء النبي محمد أمته إلى توحيد الله)، وقد أورد فيه حديث معاذ بن جبل في بيان حق الله على العباد وحق العباد على الله.

وعِدة أبواب كتاب التوحيد عند البخاري، وأبواب التوحيد عند محمد بن عبد الوهاب متقاربة، وهي في «الصحيح» ثمانية وخمسون، وعند محمد بن عبد الوهاب ستة وستون.

  • أنه عند إيراده الآيات والأحاديث والآثار يقدم الآيات ثم الأحاديث ثم الآثار، إلا إذا كان الأثر متعلقا بآية أو بحديث، فإنه يقدمه من أجل ذلك التعلق.
  • هذا الكتاب مشتمل على الآيات والأحاديث والآثار، وبذلك علا قدر الكتاب وارتفعت منزلته، وليس له فيه كلام إلا ما يورده في آخر كل باب من مسائل مستنبطة من الآيات والأحاديث والآثار، وفيها شحذ أذهان طلاب العلم في معرفة المواضع التي استنبطت منها هذه المسائل.
  • أن أبواب هذا الكتاب متضمنة تقرير التوحيد، الذي هو إفراد الله بالعبادة، والتحذير مما ينافي أصل التوحيد، وهو الشرك بالله، أو ينافي كماله، وهو الشرك الأصغر والبدع، ومن أبواب «كتاب التوحيد» في تقرير التوحيد (باب فضل التوحيد وما يكفر من الذنوب)، و (باب من حقق التوحيد دخل الجنة بلا حساب ولا عذاب)، و (باب الدعاء إلى شهادة أن لا إله إلا الله)، و (باب تفسير التوحيد وشهادة أن لا إله إلا الله).

ومن الأبواب فيما ينافي أصل التوحيد وهو الشرك، (باب من الشرك أن يستغيث بغير الله أو يدعو غيره)، و (باب ما جاء في الذبح لغير الله)، و (باب من الشرك النذر لغير الله)، و (باب من الشرك الاستعاذة بغير الله)، و (باب قول الله تعالى: «أيشركون ما لا يخلق شيئا وهم يخلقون * ولا يستطيعون لهم نصرا» الآية، و (باب قول الله تعالى: «فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون»).

ومن الأبواب فيما ينافي كمال التوحيد وهو البدع والشرك الأصغر: (باب ما جاء أن سبب كفر بني آدم وتركهم دينهم هو الغلو في الصالحين)، و (باب ما جاء من التغليظ فيمن عبد الله عند قبر رجل صالح، فكيف إذا عبده؟!)، و (باب ما جاء أن الغلو في قبور الصالحين يصيرها أوثانا تعبد من دون الله)، و (باب ما جاء في حماية المصطفى جناب التوحيد وسده كل طريق يوصل إلى الشرك)، و (باب قول: ما شاء الله وشئت)

COMMENTS

Name

Android,18,APPS,38,IOS,6,Privacy Policy,1,
ltr
item
Zireknet: Kitab At-Tawhid
Kitab At-Tawhid
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjLjWYVw7KE_-l1Xqio93Id-2hfZsKG0u6plpEeQSccf6Q7RvrxZGn420JBV0JUe_MQlprmRY8bxadweXSueU2B4-s-I3iDNfytO3aJ5xPhrjNAR7Jul9pdGukazSimcfGB58sXeePsl9FINkw-eFH0Xs9isnYcLSR0aTDe4LnUGhw_RItjvFh38Hnf/s16000/tawhed.png
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjLjWYVw7KE_-l1Xqio93Id-2hfZsKG0u6plpEeQSccf6Q7RvrxZGn420JBV0JUe_MQlprmRY8bxadweXSueU2B4-s-I3iDNfytO3aJ5xPhrjNAR7Jul9pdGukazSimcfGB58sXeePsl9FINkw-eFH0Xs9isnYcLSR0aTDe4LnUGhw_RItjvFh38Hnf/s72-c/tawhed.png
Zireknet
https://www.zirek.net/2022/12/kitab-at-tawhid.html
https://www.zirek.net/
https://www.zirek.net/
https://www.zirek.net/2022/12/kitab-at-tawhid.html
true
1137247981411316116
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content